من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في الخميس 21 مارس 2019 07:29 مساءً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
أقلام تنموية
الأحد 03 مارس 2019 01:11 صباحاً

وكالة انباء عدن... (أ ن. أ)وكالة بحجم وطن ... وكالة تستحق ألتحيه

من الذاكره .عبدالله عبد الرحمن الشميري
 
 السابع من فبراير الجاري صادف الذكرى السابعه والاربعين لتاسيس وكالة  
أنباء عدن... الوكالة. الرسميه لجمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه والتي تأسست  عام 1970م و عرفت بهذا  الاسم قبل الثاني والعشرين من مايو 1990م
 
     ويعود الفضل في تأسيسها  لطيب الذكر الاستاذ الشهيد محمد ناصر محمد حيث كانت  وكالة انباء عدن اول وكالة أنباء على مستوى ألجزيره والخليج العربي ...حيث توالى على رئاسة مجلس الاداره ورئيسا لتحريرها اساتذة اجلاء منذ تأسيسها و حتى عام 90م بعد الاستاذ الشهيد محمد ناصر محمد; الاساتذه ..الفقيد عمر الجاوي... وعبدالواسع قاسم ...ونجيب محمد ابراهيم ...واحمد الحبيشي.
 
        نعتز أنا وكل  الزملاء الذين عملنا مع بعضهم وعشنا معا اجمل الايام منذ بدايه الثمانينات في دوله اسمها جمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه وبمرفق عمل عظيم شهد له القاصي والداني انها الوكاله الوطنيه الرسميه وكالة انباء عدن ورمزها المختصر ( أ .ن .أ )
 
     حيث كان العمل الصحفي فيها على ثلاث ورديات يمتد من الصباح الى بعد منتصف الليل حتى يتم  تجهيز كل النشرات ويتم مراجعتها من قبل ضباط النوبات وسكرتير التحرير المناوب الى ان يتم تسليم كل الاستنسلات الى قسم السحب لاخراجها بورق وتدبيسها وتوزيعها الى المرافق الحكوميه واللجنه المركزيه والرئاسه وبقية الدوائر الحكوميه.
 
       وهنا لايفوتني الا ان اشكر كل من أمسك. بيدنا. ولم. يبخل علينا  بخبراته  ومساعدته وتوجيهاته ونصحه وكان لهم الفضل في نجاحنا العملي... فتحية تقدير واعتزاز وعرفان لتلك الهامات التي اثرت العمل الصحفي واثرت فينا وكانت تراقب وتتطلع وتعمل على توجيهنا باستمرار من خلال موقعها القيادي واخص بالذكر القامه والقيمه الصحفيه الاستاذ ..سليمان صالح حنش مدير تحرير الوكاله وسكرتاريه هيئة التحرير...الاساتذه عبدالسلام طاهر واحمد محمد حسن العقربي والاستاذ المرحوم عمر احمد باعشن طيب الله ثراه وامين احمد عبده  وابراهيم عبدالله ابراهيم وهولا من كانو يقومون بمراجعة كل الاخبار والتقارير والنشرات والاشراف المباشر على العمل الصحفي وعلى الصحفيين وعلى كل شارده ووارده خلال النوبات الثلاث كل في ورديته ..وكان على راسهم القيادي الكبير الاستاذ القدير والقيمه الوطنيه المرحوم نجيب محمد ابراهيم مدير عام وكالة  انباء عدن والتي شهدت الوكاله في عهده تطورا ملحوظا في زيادة عدد النشرات وفتح مكاتب للوكاله في معظم محافظات جمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه هولاء القيادات كان لهم الفضل الكبير  في تطوير العمل الصحفي بالوكاله الى جانب مدراء الدوئر ورؤساء الاقسام من خلال اجتماعاتهم الاسبوعيه والتي كانت تناقش مجمل تطوير العمل الصحفي والاداري والارتقاء به في شتى المجالات وكنت شاهدا على تلك الحقبه الرائعه والمهمه من تاريخ و مسيرة الوكاله من خلال تكليفي  انذاك كمقرر لمجلس الاداره.
 
        في بداية الثمانينات من القرن الماضي التحقنا مجموعه رائعه للعمل بمختلف اقسام الوكاله منهم طارق عبدالله احمد اللحجي اطال الله بعمره واعطاه الصحه والعافيه ومحمد سلام محمد وهشام باوزير وطه مكرد ورضوان محمد علي الشيباني واحمد عبدالله اللحجي ومحمد علي سيف وعصام زيد  والبرنس  محمد جعفر علي ونبيل عليوه وعبدالله مثنى والزميلات الفاضلات الرائعات منى ناجي سنان وناديه صالح وجميله علي بن علي وسعاد هائل شرف وامل اغبري. ومنال شماخ والبركتين..بركه خميس وبركه سعيد. وناديه رفيق والتي هي رفيقة دربي و ام اولادي ...واخريات.
 
         شكرآ لمن احتضننا بكل حب وود واثر فينا  باخلاقه الجميله وسلوكه الحميده وسماحته. ونقاء قلبه ومشاعره  بين. ايديهم ولم يبخلو علينا بخبراتهم التي سبقونا فيها في العمل الصحفي واعانونا على فهم عملنا الجديد لن ننساهم وهم اخوة واساتذه لنا وهم احمد عبدالفتاح وعلي نايف و اشرف علي محمد وعلي القاضي ومحمد عبدالله ابوراس ومحمد علي سعد وناصر مفتاح وحسن قاسم ومحمد سعيد فرتوت واحمد مفتاح  والمرحومه عواطف وسعيد بجاش وعبده دائل المسوري وفضل خميس ;الذي لم تفوته اي فعاليه رياضيه الى وكان حاضرا فيها ..واخرون.
 
     كانت وكالة انباء عدن حينها تقوم بالعديد من الاصدارات اليوميه والاسبوعيه والشهريه ومن تلك الاصدارات... النشره المحليه... والنشره العربيه والدوليه ...ونشرة الاستماع السياسي والنشره الخاصه.... ونشرة اقوال الصحف الاسبوعيه والتي كانت توزع بسيارات الوكاله اوعلى دراجه ناريه يقودها الزميل حبيب.
 
   ومن ظمن الاقسام المهمه في وكالة انباء عدن قسم الاستقبال ورئيسه الرائع شعلة من النشاط والحيويه انه صديق دراستي وطفولتي الزميل كامل احمد محمد الاعجم واتذكر عندما كنت ادخل قسم الاستقبال كان القسم الاجمل كان القسم الانظف كان قسما مرتبا انيقا منظما تجد كل شيئ في مكانه وكان  شعله من النشاط وكان كامل الاعجم يحرص على ادق التفاصيل و ان يكون كل شيئ بمحله.....كان  يغذي اغلب الاقسام بالاخبار العربيه والدوليه والخاصه والاخبار العاجله من خلال اجهزة الاستقبل الروسيه الضخمه والملحقه بطابعات تستقبل كل اخبار وتقارير الوكالات مثل وكالة انباء الاتحاد السوفيتي  روسيا حاليا.      ( تاس )... 
ووكالة.   ألانباء.   الفرنسيه. (ا ف ب )       ووكالة.   ألانباء.    المصريه (  اش ا ).. 
ووكالة.  ألانباء.     الكويتيه. (  كونا. )..
ووكالة.  الانباء.    السعوديه. (  واس ) 
 ووكالة  الانباء.    السوريه.  (  سانا.  )..
ووكالة.  الانباء.    الصينيه.  (شنخوا)..
ووكالة.  الانباء    البريطانيه (رويتر)
وعدد اخر من الوكالات العربيه والعالميه.
 .
         كما أن  لقسم ا لارسال (  البث. ) الدور الريادي في بث كل الاخبار التي تصل تباعا من قسمي الاخبار المحلي والعربي والدولي والذي يقوم بطباعتها ومراجعتها بواسطة طابعه التيكر والشبيهه الى حد كبير بطابعة شركة اتصالات البرق والاسلكي وتبث الى كافة الاجهزه المرئيه والمسموعه والمكتوبه مثل تلفزيون جمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه والاذاعه المركزيه عدن ....وكانت وكالة انباء عدن تغذي كل الصحف بالاخبار العربيه والعالميه والاقتصاديه والرياضيه والثقافيه من خلال مندوبين ياتو الى مبنى الوكاله.... كصحيفة 14 اكتوبر الصحيفه الرسميه ....وصحيفة الثوري الصادره عن الحزب الاشتراكي اليمني الحزب الحاكم الوحيد.... وصحيفة صوت العمال الصادره عن اتحاد عمال النقابات الجمهوريه ....وصحيفة الحارس الصادره عن وزاة الداخليه..... ومجلة الجندي الصادره عن وزارة الدفاع ...بالاضافه الى بث كافة انشطة الحزب والدوله عبر بث خارجي الى عدد من الدول الشقيقه والصديقه. ..وكان لتوجيهات الاخ العزيز الفاضل والذي كان اشبه بنسمة الهواء الذي نتنفس من خلاله رحمة الله عليه وتغشاه الاستاذ القدير. المرحوم محسن علي حيدره والذي تولى رئاسة قسم البث وتلاه الزميل العزيز الخلوق ناصر مفتاح كان لهم الدور الاكبر في تطوير قسم الارسال (  البث. ) والذي التحق فيه خلال تلك الحقبه زملاء تستحقون الذكر والاشاده لروحهم الجميله وتفانيهم في العمل وكانو مثالا وقدوه في العمل و تطوره واتذكر منهم الزملاء والزميلات نبيل سعيد فرتوت والرائعه منى ناجي سنان وفاطمه الزيدي وطارق عبدالله احمد ربنا يعطيه الصحه والعافيه وطول العمر وكنت انا واحد من الذين اسهموا بفعاليه في قسم البث.
 
         لذكرى تاسيس وكالة انباء عدن اهميه وطابع خاص في حياتنا وخاصه عندما نتحدث عن  قسم الارشيف الذي كان بحق مرجعا تحتوي ملفاته على كل ما يتطلبه الزملاء الصحفيين من داخل الوكاله و خارجها وكذا المسئولين في قيادة الحزب والدوله والمؤسسات والمرافق المختلفه  من معلومات..  محليه ..و عربيه ..ودوليه.. من مناصب... من مواقع اثريه ..من اسماء دول وتاسيسها..  من عواصم ..من رؤساء دول ....كل شارده ووارده تجدها في الارشيف.. قلما تجد ارشيف بهذه الدقه والمعلومات كل من اراد معلومه مهما كانت الا ووجدها فيه..كان ارشيفا منظما لدرجه انه كان يضاهي افضل الارشيفات العربيه والدوليه..كان. يعمل بالقسم طاقم نشط متمرس كخلية نحل برئاسة استاذنا طيب الذكر علي حروبي ومعه زميلات وستات رائعات مثل امل طامسي ورجاء وانتصار صالح وشفيقه منصر وحميده واخريات.
(  ملحوظه ) 
         إرشيف وكالة انباء عدن نقل كاملا معبأ في كراتين الى صنعاء والهدف من نقله طمس هوية  وكالة انباء عدن وتاربخها وخدماتها على مدى ردح من الزمن وكذا طمس كل ما تعلق بعدن والمناطق الجنوبيه وتاريخها وذاكرتها.
 
     وفي مبنى صغير ملحق بالمبنى الرئيس بوكالة انباء عدن كان يوجد قسم للتصوير الفوتغرافي  يوثق فيه صورا لتاريخ ونضالات.. اجدادنا ومناضلينا ..ومفكرينا.. وكتابنا.. ومصانعنا ومرافقنا ..ومؤسساتنا...... واهم الاحداث لجمهوريه اليمن الديقراطيه الشعبيه صورا.. للمدن.. للقاده.. للشوارع ..للمقاهي.. للمحلات  للجبال ..للبحار.. للشواطئ ..للاثار.. للمؤتمرات لزيارة الرؤساء..لوصولهم ..لمغادتهم.. قسم تصوير كان يرأسه الاخ العزيز المجتهد .. علي راوح ..وكان بحق ايقونة التصوير الصحفي وبطاقم. كنا لم نسمع  لهم صوت منهمكين في تجهيز وتحميض وتجفيف الصور وارشفتها ..
انه ارشيف صخم  يحكي بحق وصدق وامانه ماضي  وتاريخ  جمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه. وعاصمتها  الساحر ذرة الذرر والتي تعتبر من  بين  اجمل ثلاث  مدن  في العالم حسب تقييم. منظمة. المدن العالميه التابعه للامم المتحده .....انها عدن ... عدن الحبيبه الرائعه ..الخلابه..الجميله.. الساحره..عدن التي احتضنت بسماحتها كل ..الطوائف.. والاجناس والهجات ..والمساجد ..والمعابد.. والكنائس.. ومن كل مناطق اليمن وبقاع الارض.. عدن..
عدن التسامح ..عدن الاباء ..عدن البحر..
عدن العشق. والحب  والصفاء. والجمال
 عدن التي لاشك انها ستعود حتما يوما من الايام اجمل مما كانت عليه ان شاء الله.
 عمل  في. قسم التصوير طاقم متميز احب عمله بلا حدود  اتذكر  منهم... محمد علي سيف ..وعصام عمر زيد و امل اغبري وعبدالعزيز عمر (زيزو )وصالح الزوقري... 
ولم يتبقى من ذلك الارشيف شيئ يذكر وتناثرت كل الصور في الشوارع المحيطه بالوكاله وفي ساحاتها وازقتها   الى من احتفظ ببعض الصور القليله من الزملاء ..تاريخ ضخم مصور لدولة ذهبت في مهب الرياح..انه عمل ممنهج تدخلت فيه ايادي قذره ومقيته امتهنة الخسه والحقاره  لمحو وطمس كل شيئ جميل بحقد وتعمد ومع سبق الاصرار والترصد.
 
           أتذكر زملاء وناس رائعون افنو جل صباهم وشبابهم في خدمة الوكاله وتطورها وتقدمها وكانو بحق رجال دوله  واخص بالذكر احمد عبده مدير الدائره الفنيه وعبدالقادر محمدي مدير الشئؤن الاداريه ومحسن سالم مكيش اطال الله بعمره والذي توضفت على يديه والمرحوم فؤاد نعمان مدير الشئون الماليه والصحفي انيس عبدالله حسن العقربي ورئيس الرقابه الشعبيه والرقابه الداخليه وكنت نائبا له في الرقابه الشعبيه  ومحمد عبدالله ابو راس وعبده الصغير ومحبوب علي والمرحوم اسماعيل جمعان ومنصور جمعان..واخرين لاتسعفني الذاكره ولاالمساحه ولا الوقت لذكر كل الاسماء.
 
         خلال فترة عملنا في  ثمانينات القرن الماضي في وكالة انباء عدن كنا جميعا  اسرة واحده تجمعنا المحبه وحب العمل كان كل واحد منا يأتي باكله من منزله. ببراتن ليتنوع الغذاء بما  لذ وطاب وليصبح الاكل عرض لطباخات ماهرات لمن طبخت  الافضل لمن طبخت الاجمل لمن تفننت بالرز والصانونه والمطفايه لمن. ابدعت في طباخة  الصياديه لمن قلبت الدسوت راسا على عقب لمن ادخلت في قلب زميل المحبه ناهيك عن. العشار العدني والشتني  وما ان ننتهي من وجبة الغداء الى وثلاجات الشاهي الملبن والاحمر جاهزه.
 
          عملنا كاسره واحده حيث كانت ادارة الوكاله تقوم بتنظيم رحلات للعاملين في الوكاله الى بستان القمندان في محافظة لحج وكذا الى ابين ففي هذه الرحلات تذبح الخرفان ونجتمع معا لتناول الاكل وقبل واثناء الرحله يتم تنبيهنا بعدم قطف الفوكه الا اننا نروح محملين اكياس منها ما هو ناجح منه ما لم ينجح.
 
         كما عملت قيادة الوكاله وبتشجيع من طيب الذكر المرحوم محسن علي حيدره رحمة الله واسكنه فسيح جناته على تشكيل فريق لكرة الطائره وكنا نقوم باجراء عدد من المباريات مع عدد من فرق المدارس والمرافق.
 
      أتذكر ويتذكر معي كل الزملاء الذين عملو في بداية الثمانينات اننا قمنا بتشكيل فريق عمل طوعي وكان الفريق برئاستي حيث عملنا بعد ان وفرت لنا قيادة الوكاله  كل الدعم بطلاء ( رنج) واجهت والوكاله والسلالم وعدد كبير من الاقسام وبالالوان المختلفه وخلال فتره زمنيه قياسيه ..و العمل الذي قمنا به في ذلك الوقت طوعيا وبدون اي مقابل مادي.. العمل الذي قمنا به انذاك في الوقت الحالي تشكل له لجان و يعمل له مناقصات واعلانات وفتح مضاريف ويكلف الملايين ويتم سرقة نصفها  ولم ينجز شيئ ...ما اجمل ان تحب وتعشق عملك ما اجمل ان تحب وتعشق تراب وطنك وتموت وتدفن فيه ...يالله انهم محو ونهبو وطمسو وتأمرو على كل شيئ جميل لم يبقى من الماضي. الجميل الى الذكرى  و عدد  من اصحاب الضمائر الحيه يتحسرون .
 
     أحببنا العمل بجد وعشقناه بحب تلك كانت المسيره الطويله التي بدأت منذو بدايه الثمانينات من القرن الماضي ولم تنتهي بعد لازال للعمر بقيه حتى يأذن الله لنا بالمغادره.
 
      أتمنى لجميع ألزملاء وألاساتذه ألاجلاء الصحه والعافيه وطول العمر  لانها ألاسمى والاجمل والاعظم  في الحياه... كما ادعو الله سبحانه وتعالى لمن فارقونا إلى جوار ربهم أن يرحمهم  ويغفر لهم ذنوبهم وأن يجمعهم مع الصديقين والذين أحسنو عملا .
 
       كما لايفوتني هنا ان اناشد القياده السياسيه ووزير الاعلام ونقابة الصحفيين الى التدخل العاجل لانقاذ حياة زملاء لي يعانون من وعكات صحية ألمت بهم وهم بحاجه للعلاج في الخارج زملاء افنوا حياتهم بالعمل خلف القياده السياسيه والوزراء والوكلاء والمدراء وبحكم عملهم كتبوا وابرزوا  من خلال وسائل الاعلام انشطتهم ولقاءاتهم واجتماعاتهم وتحركاتهم وزياراتهم ومؤتمراتهم وخططهم وما حققوه من انجازات ...فحان الوقت لصحوة الضمير لرد جزء من الجميل لهم.
 
    قبل سبعة ووثلاثين  عامآ من ألان قد لاتسعفني الذاكره في سرد العديد من المواقف وتذكر الكثير  ولكني آمل من الزملاء في كل ذكرى أن يواصلوا ما بدأت وليكملوا ما اسردت وخاصة الزملاء الذين كان لهم شرف الالتحاق بالوكاله وسبقوني في العمل وبذلوا جهودا مضنيه في إرساء مدامك العمل الصحفي في الوكالة منذ تأسيسها.
 
      كما أعبر عن أسفي لاية معلومات وردت خطاءآ أو لم أتذكر زملاء اجلاء عملوا معنا خلال تلك الفتره الرائعه من عملنا في الوكالة ...وأتمنى من القائمين على الوكالة في العاصمة المؤقتة عدن  الالتفات الىكل الزملاء الذين أفنوا حياتهم في خدمة الوكالة والعمل بها ويتذكرو انهم لامحاله وحتما سيواجهون يوما خالقآ جل قدرته يسألهم  عن معاناتهم.
 
    كما أتمنى من قيادة الوكالة وفي مقدمتهم الزميل العزيز الاخ..  محمود ثابت صالح نائب رئيس مجلس الاداره نائب رئيس التحرير ومدير عام الوكالة بالعاصمة المؤقتة عدن ومن كل الزملاء القدامىالاخذ بيد كل الزملاء والزميلات  الشباب. والشاابات الذين التحقوا بالعمل وهمشوا وبلدو اوتبلدوا؛وفتح المجال امامهم وتوجيههم واشراكهم بدورات من اجل كسب الخبره والمعرفه والعمل على فتح مواقع صحفيه واشراكهم في منظمات المجتمع المدني وان لا ييأسوا ويمكثوا في المنازل فالغد القادم إن شاء الله أجمل وأفضل  .