من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في الأربعاء 24 يوليو 2019 03:32 صباحاً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
حوارات واستطلاعات

عشــرون عاما على تأسيس محطة عدن للحاويات "ميناء عدن التجاري

التنمية برس : خاص الثلاثاء 19 مارس 2019 12:05 صباحاً
إعداد: هشام الحاج – بسام البان: يصادف يوم غداً التاسع عشر من شهر مارس مرور عشرون عام على تأسيس محطة عدن للحاويات ، والتي افتتحت رسمياً في 19/مارس/1999م والتي تعاقبت على إدارتها العديد من الشركات العالمية المتخصصة في  مجال إدارة الموانئ.
كما يصادف مرور الذكرى العشرون ، مناسبة اختيار شركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات كأفضل مرفق اقتصادي للعام 2018م ، وفق استطلاع استقصائي اجرته عدد من المواقع والصحف المتخصصة في مجال الاقتصاد.
 
 
تعريف لمحطة عدن للحاويات:
تعتبر محطة عدن للحاويات هي  جزء من ميناء عدن العريق  الميناء العميق  طبيعياً ذو الموقع الاستراتيجي في خليج عدن والذي يربط  أهم خطوط  التجارة  العالمية  ثم  استخدام الميناء بداية ما  بين ا لقرنين الخامس والسابع قبل الميلاد من قبل مملكة  أوسان حيث  زار ماركوبولو وابن بطوطة الميناء في القرنين 11/12 في العام 421م حيث أمر الإمبراطور من القبعات والعباءات لتقليد ملك عدن حيث استقبل المبعوثين ثلاثة سفن محملة بالمجوهرات وأبحروا جزيرة سقطرى إلى ميناء عدن.
 
ومع مرور الزمن وفي القرن الـ 19 أصبح ميناء عدن من  أهم الموانئ لتموين البواخر وذلك بعد فتح  قناة السويس حيث أصبح ميناء عدن أحد أنشط الموانئ لتزويد السفن بالوقود ومركزاً تجارياً حراً غير خاضع لرسوم ضريبة أو جمركية.  
 
اتفاقية تطوير المنطقة الحرة في عدن:
وفي 18 مارس  من عام 1998م تم التوقيع بين  الهيئة العامة للمناطق الحرة (يمنفست) للتنمية الدولية على اتفاق تطوير المنطقة الحرة في عدن من نصوص هذه الاتفاقية مشروع تطوير ميناء الحاويات السفن في شمال ميناء عدن ومشروع  تطوير المنطقة الصناعية الحرة أعطت هذه الاتفاقية لشركة يمنفست حقوق كاملة واستثنائية لاستغلال وتطوير وإدارة وتشغيل المطقة الحرة عدن (القطاع سي) وجي طبقاً لقرار رئيس مجلس الوزراء وبالمقابل وافقت شركة يمنفست على نفقاتها تطويرا  لمنطقة سي كميناء للحاويات والمنطقة جي كمنطقة صناعية حرة.
من جانبها تعاقدت يمنفست مع هيئة ميناء سنغافورة على تشييد وتشغيل ميناء  حاويات السفن وبدء العمل في تنفيذ المشروع في منتصف عام 1997م وتم الانتهاء منه وافتتاحه في موعده المقرر في مارس 1999م.
ومع مرور الزمن وفي تناغم مع التطور الحادث في مجالي الملاحة البحرية الدولية  أضاف ميناء عدن محطة الحاويات في عام 1998م لمناولة الحاويات المحلية و حاويات الترانزيت بقدرة استيعابية لخزن تسعمائة ألف حاوية نمطية سنوياً حيث تمت إدارة المحطة بالطابع الخاص المحلي.
 
شركة عدن لتطوير الموانئ وإدارتها لمحطة عدن للحاويات:
 
تعاقب على إدارة محطة عدن للحاويات العديد من الشركات العالمية مثل هيئة الموانئ PSA وشركة عبر البحار OPM وموانئ دبي العالمية  DBWORLDحتى 20 سبتمبر 2012م تولت شركة عدن لتطوير الموانئ  إدارة  وتشغيل محطة عدن للحاويات.
وتولت شركة عدن لتطوير الموانئ في 20 سبتمبر 2012م إدارة محطة عدن للحاويات ، ومنذ ذلك الحين ، سعت إدارة الشركة على رسم خطط لتطوير عمل محطة عدن للحاويات بما يواكب تطورات صناعات النقل البحري، ومنافسة الموانئ المجاورة لما تتمتع فيها المحطة من موقع جغرافي هام ، ومميزات تجعلها ذات اهمية ومنطقة جذب للشركات والخطوط الملاحية العالمية.
 
فكرت الشركة في التوسع في عملها وحافظة على الكثير من الخطوط الملاحية العالمية في استمرارية العمل معها
حققت شركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات زيادة في عدد البواخر الواصلة إلى ميناء عدن محطة للحاويات وزيادة في حجم النشاط التجاري والذي وصل الى (400) ألف في مناولة الحاويات ، وهذا كان له اثر بالغ في رفد السوق المحلي بالمتطلبات الضرورية للناس في السوق التجاري والذي عمل على طفرة نوعية على أداء الميناء .
  
امتيازات محطة عدن للحاويات: 
 
تقدم محطة عدن للحاويات والتي تدار من  قبل شركة عدن للتطوير الموانئ تحت  إشراف مؤسسة موانئ خليج عدن، هناك العديد من الامتيازات والخدمات توفرها  محطة عدن للحاويات ومنها رصيفين لطول 700 متر وعمق 16 متر وسبع رافعات سرية خمس منها نوع  باتامكس واثنين آخرين نوع سوبربان ماكس.
 
كما تمتاز المحطة بوجود محطة كهربائية خاصة بمحطة عدن للحاويات تقدر بقدرة (14) ميجا وات ، ووجود (264) نقطة تخزينية لحفظ المواد والبضائع في ثلاجات خاصة ، إضافة الى وجود نظام الكتروني للتعامل في الاجراءات بدل التعامل اليدوي تستخدمه في تعاملها مع الشركات والوكالات الملاحية ، كما تمتاز بوجود الكادر المحلي المؤهل الذي يدير الشركة ومحطة عدن للحاويات.
 
تمتاز هذه الشركة بالإجراءات الأمنية المتبعة وحركة نشاط مستمرة على مدار 24 ساعة بنظام النوبات ، والعمل وفق القواعد المعمول بها في السلامة المهنة ونشاط كبير وملحوظ في المحطة من خلال زيادة البواخر الواصلة .
توسعة نشاط عمل محطة عدن للحاويات:
 
منذ الوهلة الأولى لتوقف نشاط ميناء الحديدة نتيجة للحرب الدائرة هناك فكرت  الشركة في التوسعة والتي تعمل طوال ساعات اليوم في عملها لتشمل التوسعة في نشاطها التجاري بما يواكب النشاط المستمر بعد مناولتها لهذا العام من المتداولات  والتي وصل إلى 400 ألف حاوية، والذي له أثر بالغ  في رفد السوق المحلي بالمتطلبات الضرورية للناس في السوق التجاري حيث استطاع المحطة بالتعامل مع الزيادة الجديدة. 
 
كما باشرت شركة عدن لتطوير الموانئ  بالقيام بأعمال توسعة مساحة خزن  الحاويات في محطة عدن للحاويات والذي يأتي تماشياً مع الزيادة المضطربة في  أعداد الحاويات في ميناء عدن المنفذ البحري الوحيد الجاهز لاستقبال سفن الحاويات في الجمهورية اليمنية حيث سيتم رصف وتجهيز مساحة إضافية بـ  (25000 متر مربع) غرب المساحة الحالية والواقعة في إطار المساحة المخصصة لإنجاز المرحلة الثانية من توسعة محطة عدن للحاويات والذي بدوره سيستوعب ما يعادل (2000) حاوية ، حيث ستعمل التوسعة الحالية على تخفيف الازدحام الحالي في مساحة خزن الحاويات نتيجة للزيادة في أعداد الحاويات الواردة والتي بلغت مقدار (90%) من المساحة المخصصة حالياً لخزن الحاويات حيث يأتي أعمال التوسعة في إطار سعي شركة عدن لتطوير الموانئ لرفد المحطة بمعدات مناولة الحاويات للتسريع من وتيرة المناولة وتحسين أداء المحطة.
 
نجاحات مستمرة:
 
منذ أن تولت شركة عدن لتطوير الموانئ إدارة وتشغيل محطة عدن للحاويات ، حققت الكثير من النجاحات والانجازات التي جعلتها في مقدمة المرافق الاقتصادية الناجحة ، وتعود تلك النجاحات نتيجة لعمليات تأهيل الكادر المحلي (الفني - الاداري) عبر عمل وتنظيم دورات داخلية وخارجية والاهتمام بالموظف بدرجة رئيسية واعطائه كافة امتيازاته وحقوقه وواجباتها، مما جعل الموظف يعمل بكل تفاني وبوتيرة عالية تحقق نجاحات اقتصادية كبيرة في هذا المرفق الاقتصادي والسيادي ، ولوجود رؤى ونظرة ثاقبة لقيادة الشركة في تطوير وتوسعة نشاط محطة عدن للحاويات ليكون منافس قوي للكثير من الموانئ المجاورة.

 

 

المزيد في حوارات واستطلاعات
 احمد حسن - قيصر ياسين: كشف الدكتور احمد سالم الجرباء رئيس هيئة مستشفى الجمهورية العام بمحافطة عدن ان اجمالي حالات الحروق التي استقبلها مستشفى الجمهورية خلال
المزيد ...
تقرير: بسام البان – هشام الحاج: تأسست الجمعية في 1992م، وفي عام 1994م تم مسح الأرض وحددت وحدة جوار رقم (668) وجزء من (669)، وفي العام 1996م تمَّ الانتهاء من العقود الفردية
المزيد ...
احمد حسن العقربي - قيصر ياسين : أكد الأخ الدكتور عبد القادر احمد الباكري المدير العام للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية انه قد تم استكمال كافة إجراءات نقل
المزيد ...
  احمد حسن - قيصر ياسين : طالب الاخ سالم ودعان مدير معهد بلفقيه من افدم المعاهد الفنية بعدن لتعليم اللغة الانجليزية وبرامج الكمبيوتر الحايز على شهادات وتمتيل دولي
المزيد ...