من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في الخميس 27 فبراير 2020 11:01 صباحاً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
كتابنا
أ.د.محمد عمر باناجه*
*نأئب عميد كلية الاقتصاد لشؤون الدراسات العليا
عن تداعيات ارتفاع أسعار الريال أمام الدولار
الثلاثاء 07 يناير 2020 10:47 مساءً
اعزائي ... قد تكون تضافرت اسباب كثيرة معا لتشكل المشهد في سوق الصرافه المحليه في عدن . ولكنني اجزم بأن الاجراءات المتخذه في صنعاء ليست هي وراء ارتفاعات سعر صرف الريال امام الدولار .    ولعل
العملة رمز للسيادة يا هؤلاء
الثلاثاء 31 يوليو 2018 12:10 صباحاً
 إن تخلي السلطه النقديه عن حماية عملتها من الانهيار بحجة التعويم الحر ، هراء وازدراء بدور الدوله لحماية مظهر من مظاهر سيادتها . فخسئ من يروجون لذلك لأنهم يجهلون ويدعون ما لا يعرفون
أما آن الأوان لوقف نزيف الريال ؟؟ !!
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 12:36 صباحاً
أخذت أزمة العمله الوطنيه بالتحول من طورها الأول الذي تجلى بصورة شحة في السيوله ، الى طورها الثاني الذي ظهر بصورة انهيار تدريجي بسعر صرفها تجاه العملات الاجنبيه في سوق الصرافه المحليه ، الى
من التعويم المدار الى التعويم الحر
السبت 19 أغسطس 2017 07:27 مساءً
مترتبات القرار الذي اتخذه مجلس ادارة البنك المركزي اليمني بتاريخ 14 اغسطس 2017 ،  خطيره جدا وستنعكس على قيمة الريال الداخليه والخارجيه( سعره في التقييم الجمركي )  . وبالتالي ابشروا بإرتفاعات
قواعد إصدار النقود
الجمعة 11 أغسطس 2017 12:30 صباحاً
 مفهوم إصدار النقود.                 --------------------------------          من المدرك أن عملية إصدار النقود الورقيه القانونيه من صميم مهام البنوك المركزيه . بل يمكن القول أن
حقوق السحب الخاصة
الأربعاء 12 يوليو 2017 08:47 صباحاً
حق السحب الخاص هو أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق في عام 1969 ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء. وبحلول مارس 2016، كان قد تم استحداث 204.1 مليار وحدة حقوق سحب خاصة (ما يعادل
الميزانيه العموميه للبنك المركزي ودورها كأداة في مراقبة وضبط عرض النقود .
الثلاثاء 13 يونيو 2017 04:18 مساءً
 قد يبدو العنوان للقارئ طويلا ، لكن الفكره التي أرغب في توصيلها للقائمين على الشأن النقدي وللقراء هي التي فرضته .      الميزانيه العموميه السنويه للبنك المركزي ليس ميزانيه تشغيله
الريال اليمني يتهاوى ..أما له من منقذ ؟.! (2-3) (3-3)
الأربعاء 08 فبراير 2017 12:08 صباحاً
تلك التوطئه حتما تساعد في أن تكون الإجابه عن التساؤلات قد أحاطت بكل شارده ووارده تتعلق بالعوامل والاسباب والاجراءات المتخذه من قبل ب . م . ي التي ساهمت في المحصله النهائيه في تدهور ثم تهاوي
الريال اليمني يتهاوى..أما من منقذ له !!!؟؟ (3-1)
الاثنين 06 فبراير 2017 12:02 صباحاً
  توطئه         ----------          أضحى إرتفاع سعر صرف الريال ( إنخفاص قيمته الخارجيه ) أمام العملات الاجنبيه ، حديث الساعه في الآونه الأخيره ، لما لإرتفاع سعر صرفه من آثار سلبيه
أما للخطاب النقدي من ترشيد ؟!
السبت 17 ديسمبر 2016 11:04 مساءً
نظمت كلية الاقتصاد بجامعة عدن حلقة نقاش بعنوان " أبعاد وأهمية مخرجات الحوار في محوري بناء الدولة والتنمية ." بتاريخ 15 ديسمبر 2016 . وقد وصلني عدد من المنشورات التي تضمنت قراءات نقدية ايجابية