خبير نادي "والداي": من الضروري افتتاح مَمَر زنكزور للتنمية الاقتصادية طويلة المدى في المنطقة

أذربيجان | التنمية برس | عبدالحميد الكبي :

باكو -  "أذرتاج" - قال خبير نادي "والداي" ستانيسلاف تكاجينكو، إن ضمان الاستقرار في المنطقة وافتتاح مَمَر زنكزور يلعبان دورًا مهمًا في التعاون الإقليمي والعالمي، وافتتاح هذا المَمَر مُهم للغاية في إقامة علاقات اقتصادية ونقل الترانزيت، ليس بالنسبة للمنطقة فقط، بل ولسائر البلدان أيضًا. وسيخدم المَمَر المذكور علاقات التجارة والنقل الموجودة، إضافة إلى ذلك، ربطه مع "جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي" الأذربيجانية الحبيسة في أذربيجان أيضًا، وذلك أن الاتصالات سيُعاد بناؤها عبر مَمَر زنكزور لتشكل تدفق تجاري. 


وتحدث الخبير الروسي عن الثقة المتبادلة بين أذربيجان وروسيا، مؤكدًا على أهمية صيغة 3+3، 

 

وقال: "بين البلاد الثلاثة للمنطقة روسيا وتركيا وإيران تُعد روسيا البلد الوحيد الذي يتمتع بعلاقات تحالفية مع أرمينيا، كما أن روسيا شريك استراتيجي مع أذربيجان،

 وبالتالي أنا اعتقد بأن روسيا من شأنها أن تلعب دورًا كبيرًا في إقامة بيئة عملية في المنطقة وفي الدفع لإعادة بناء الأراضي المحرَّرة من الاحتلال الأرميني في "قره باغ."
 

وشدَّد خبير نادي "والداي" بخاصة، على أن التنمية الاقتصادية طويلة المدى في المنطقة تتطلب افتتاح مَمَر زنكزور بالضرورة. وأشار تكاجينكو إلى أن مشاركة أرمينيا في هذا المشروع تعود عليها بالنفع أيضًا، وهي محتاجة لذلك من أجل ضمان الاستقرار السياسي في الداخل الأرميني البلد قبل كل شيء.

(متابعة / عبد الحميد الكبي : محرر قسم أذربيجان بعيون تنموية في صحيفة التنمية اليوم وموقعها الالكتروني التنمية برس)