اختتام ورشة العمل الخاصة بترشيح شبه جزيرة عدن محمية طبيعية

عدن | التنمية برس | صقر العقربي :

أختتم الدكتور/عادل عبد المجيد العبادي نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية صباح اليوم الثلاثاء الموافق (٢٣نوفمبر٢٠٢١م)بمعية الدكتورة / حفيظة صالح الشيخ القائم بأعمال الأمين العام  للجنة الوطنية اليمنية للتربية والثقافة والعلوم والمهندس/نزار هيثم رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي بالعاصمة عدن, ورشة العمل الخاصة بترشيح شبه جزيرة عدن ضمن الحدائق الجيولوجية التابعة لمنظمة اليونسكو التي أقامتها اللجنة الوطنية اليمنية للتربية والثقافة والعلوم  بقاعة مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة  بالعاصمة عدن  بدعم من مكتبها بالدوحة تحت شعار( معاً لترشيح شبه جزيرة عدن حديقة جيولوجية ) والتي أستمرت لمدة ثمانية أيام.

وأفتتح الدكتور/ عادل عبد المجيد العبادي نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية الورشة بكلمة أكد فيها أن عدن جميلة ولن تقوم إلا بسواعد أبنائها ومضى يقول: نحن بجامعة عدن لدينا العديد من المراكز البحثية وجميعها سخرت لخدمة المجتمع وسنسخر جهودنا العلمية والأكاديمية لأجل مدينتنا ليعلم العالم بأسره أن عدن تمتلك كافة المقومات الطبيعية والجيولوجية التي تعطيها الحق بأن تصبح محمية طبيعية.

من جانبه  أكد المهندس/نزار هيثم رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي بالعاصمة عدن أن نجاح هذه الورشة هو بمثابة فخر لكافة أبناء هذه العاصمة.. مؤكداً انه سيتم التنسيق مع قيادة المحافظة لتكثيف كافة الجهود التي من شأنها أن تحقق النجاح لكل ما هو يصب في خدمة هذه المدينة الرائعة لتحقق هذه الورشة هدفها المنشود.

فيما قالت الدكتورة / حفيظة صالح الشيخ القائم بأعمال الأمين العام  للجنة الوطنية اليمنية للتربية والثقافة والعلوم : يجب العمل مع منظمات المجتمع المدني والإدارات المختصة لتحقيق النجاح المنشود للتعريف عن مدينة عدن وما تحويه من أهمية بالغة في كافة المجالات الطبيعية والأثرية والإستراتيجية .. 

وتمنت في ختام حديثها أن يتم رفد اللجنة الوطنية بكوادر جامعية مختصة بتطوير عمل اللجنة شاكرة في ختام حديثها الدكتور/ الخضرناصرلصور رئيس جامعة عدن على كافة جهوده المبذولة وقيادته المهنية الأكاديمية الحكيمة .

وأوضح الأستاذ /كتبي عمر كتبي مأمور مديرية التواهي عضو نقابة المهندسين اليمنيين أن النقابة سوف تسخر كافة جهودها  في دعم هذا المشروع القومي الوطني الذي من شأنه أن يعيد لعدن تألقها ويوفيها حقها ..لافتاً أنه يوجد العديد من الدراسات المختصة التي ستساعد في دعم هذا المشروع .

وعلى هامش إختتام الورشة أفاد الدكتور/ جمال با وزير عضو اللجنة التحضيرية لورشة العمل الخاصة  بترشيح شبه جزيرة عدن ضمن الحدائق الجيولوجيا التابعة لمنظمة اليونسكو أن توصيات الورشة وضعت كثير من القضايا لإبراز منطقة عدن كقيمة عالمية وقد أثمرت بأن تكللت كافة الجهود في هذه الورشة من خلال اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بإمكانية رفع شبه جزيرة عدن ضمن الحدائق الجيولوجية بمناقشة ما يقارب (٢٠ )مختص وخبير في التراث الثقافي والطبيعي والجيولوجي وتم عرض كافة المميزات التي تنطبق على معايير منظمة اليونسكو وقد أتفق المشاركون على رفع مذكرة بهذا الخصوص للأخ/ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن والجلوس معه لمناقشة الكثير من القضايا التي تم طرحها والخروج بها كنتائج يتم العمل فيها كما تم الإتفاق أيضاً على أن يتم اللقاء بشكل مبرمج مع طاقم الفريق الفني العامل في الورشة لتنفيذ كافة ما تم الإتفاق عليه وإسقاطه على الواقع من خلال كثير من المشاريع الصغيرة التي يعتبر تنفيذها من أهم الخطوات الأولية في الطريق الصحيح لرفع ملف الترشيح الخاص بشبه جزيرة عدن.

وخلال إختتام الورشة تم تكريم كافة الخبراء المشاركين فيها بشهادات تقديرية واحتفلوا جميعاً بقطع التورتة الخاصة بالفعالية وأخذ الصور التذكارية.

حضر ورشة العمل الأستاذ/ محمد حسن سالم أمين عام جامعة عدن والدكتور/أبو بكر بارحيم مديرعام الإستشارات الهندسية في الجامعة.