من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في الأحد 24 يناير 2021 01:46 مساءً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
كتابنا
أحمد المريسي
كاتب وناشط مجتمعي من محافظة عدن ويعمل لدى مدير عام المؤسسة العامة للمسالخ وأسواق اللحوم الوطنية/ عدن
كن مسؤول
الأربعاء 20 يناير 2021 03:08 صباحاً
كن مسؤول واتقي الله حق تقاته وأجعل الله في قلبك وعقلك واذكره في قيامك وقعودك في صلاتك وركوعك وسجودك وفي حديثك وتعاملاتك مع الناس وفي بيتك وفي مكتبك وفي كل أعمالك وفي كل حياتك ولا تجعل لك ولي
أصوات منكرة
السبت 09 يناير 2021 09:01 صباحاً
كثير هي تلك الأصوات المنكرة وخاصة في أيامنا هده وبالتحديد من بعد الغزو الحوثعفاشي لمدينة عدن في 2015م حوالي ست سنوات مرت على تلك الحرب وظاهرة تلك الأصوات المنكرة في ازياد أصوات كريهة مقرفة
{ فاشلون مع مرتبة الشرف }
الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 12:26 صباحاً
كم من فاشل مع مرتبة الشرف تحصل على درجات وظيفية وكم من فاشل ومزور وغشاش تحصل على شهادات عليا لا يستحقها وبها زاحم واستغلها وهناك من الفسدة التي تتعامل مع تلك المؤهلات المشبوهة وتمنحها الدرجات
(في مهب الريح)
الاثنين 09 ديسمبر 2019 03:15 مساءً
  اصبح الموظف الحكومي عسكرياً كان او مدني وفقاً لمعايير اليوم في مهب الريح في الوقت الذي كان زمان وفقاً لمعايير زمان هو الشخص المضمون في عمله وبيته وحياته وتعاملاته شخصاً له كيانه الدي
(ويستمر مسلسل التدمير)
السبت 16 نوفمبر 2019 12:01 مساءً
  تحت غطاء من أطراف قيادية تعمل في السلطة المحلية في محافظة عدن يستمر التدمير للمؤسسة العامة للمسالخ واسواق اللحوم حيث تعمل العصابة على استنزاف موارد المؤسسة(ايرادتها) وجعلتها عاجزة عن دفع
[حر يا ثور]
الجمعة 15 نوفمبر 2019 10:42 صباحاً
حر يا ثور كله على قرنك لا غرابة ان تجد ما كان سبب لكل ما عانيناه ونعاني منه في بلادنا عامة وفي مدينتنا الحبيبة عدن خاصة من اولئك الذين جاؤوها بصورة المحبين وهم يحملون معاول الهدم في ثناياهم
[ يارايح كثر بالفضائح ]
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 04:56 مساءً
كل ما قالوه آبائنا واجدادنا الأولين من أمثلة كانت عبارة عن حكم نراها ماثلة أمامنا اليوم ومن الأمثلة يارايح كثر بالفضائح لم يقولوها عبثاً او من فراغ بل عن تجربة ومعاناة وحقيقة عاشوها وعايشوها
حكاية من واقعنا المعاش
الأحد 18 أغسطس 2019 01:20 صباحاً
دخلة خرجة ، خرجة دخلة هذه حكاية لشخصية حقيقية لرجل كان يعمل مهندس سيارات في حوافينا في الشيخ عثمان عدن وهذا الرجل كان خفيف الظل وصاحب نكتة وبديهيه حتى أسرته كانت تتميز بنفس الصفة وكان محبوب