من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في السبت 08 أغسطس 2020 09:28 صباحاً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
كتابنا
شوقي القاضي
[email protected]
الاسم: شوقي عبد الرقيب شمسان القاضي. مدرب في مجال: تدريب المدربين TOT، وحقوق الإنسان والقانون الإنساني ، والبناء المؤسسي. • المؤهلات العلمية : ـ ماجستير قانون دولي إنساني من جامعة عدن 2002م . ـ ليسانس شريعة وقانون من جامعة صنعاء 1987م ـ دراسات شرعية في علوم اللغة العربية والفقه والشريعة والعقيدة الإسلامية. • العمل الحالي : ـ عضو مجلس النواب اليمني / لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان ( 2003 ـ 2011 ). ـ رئيس المنظمة الوطنية لتنمية المجتمع [ NODS YEMEN ]. • الخبرات والأنشطة الاجتماعية : ـ خطيب وإمام مسجد أبي بكر الصِّدِّيق بمدينة تعز / مديرية المظفر/ اليمن [ 1992 ـ الآن ]. [ ملحوظة: بدأ يخطب الجمعة وعمره 16 عاماً [ 1978 ] متنقلاً بين مساجد مدينة تعز حتى استقر في مسجد أبي بكر ]. ـ مدرس ومسئول أنشطة ثقافية ورياضية [ معهد تعز العلمي 1981 ـ 1990 ]. ـ مدرس ومدرب تربوي ووكيل [ معهد المعلمين العام بتعز 1990 ـ 1993 ]. ـ مؤسس لجنة كافل اليتيم بتعز [ 1992 ]. ـ مدرس ومدرب تربوي [ المعهد العالي لتأهيل المعلمين بتعز 1993 ـ 2003 ]. ـ مؤسس مركز محو الأمية وتنمية المرأة [ 1996 ]. ـ مؤسس المنظمة الوطنية لمكافحة الأمية [ 1998 ]. ـ مدير مدرسة تعز الأهلية [ 1998 ـ 2001 ]. ـ عضو المجلس المحلي لمديرية المظفر بتعز [ 2001 ـ 2003 ]. ـ عضو مؤسس لعدد من الجمعيات والنقابات .. منها: جمعية مواجهة أضرار القات بتعز ، نقابة المعلمين اليمنيين ، نقابة الحقوقيين [ سابقاً ] ، جمعية الأقصى ، اللجنة الوطنية للدفاع عن قضايا الأمة ، منظمة برلمانيون لوقاية المجتمع من الإيدز وحماية حقوق المتعايشين معه ، برلمانيون ضد الفساد. ـ عضو عدة منظمات إقليمية ودولية .. منها: التحالف العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة ، التحالف الدولي للمحكمة الجنائية الدولية ، برلمانيون ضد الفساد ، تحالف برلمانيون لوقاية المجتمع من الإيدز وحماية حقوق المتعايشين معه ، تحالف تمكين المرأة سياسياً ، ... ـ عضو مؤسس للمنتدى العالمي للوسطية [ مكتب اليمن ]. * الخبرات والمهارات التدريبية : (1) قدَّم عدداً من دورات تدريب المدربين TOT مع: البورد العربي ومعهد النجاح في الكويت ، منظمة هود وجمعية كل البنات ومنظمة نودز يمن والمدرسة الديمقراطية والمنتدى الاجتماعي ومؤسسة قدرات و (2) قدَّم عدداً من الدورات في مجال: الديمقراطية ، وحقوق الإنسان والمرأة والطفل ، والتمكين السياسي للنساء ، وحقوق المصابين بالإيدز ، وسيادة القانون ، والحكم الجيد ، ومكافحة الفساد ودعم الشفافية والمساءلة ، والمحاكمات العادلة ، والعمل البرلماني ، والقانون الإنساني والمحكمة الجنائية الدولية ICC ، لكثير من المؤسسات والوزارات في البحرين والأردن والمغرب وفي اليمن مع: وزارة العدل ووزارة حقوق الإنسان ومع منظمات وطنية ودولية .. ومنها: NDI ، UNDP ، NED ، MEPI ، GTZ ، ومنتدى الشقائق ، ومؤسسة مدى ، والمنتدى الاجتماعي ، وجامعة العلوم والتكنولوجيا ، ومركز الشباب ، ومركز الفتيات ، ومنظمة هود ، وجمعية الإصلاح ، واللجنة الوطنية للمرأة ، واتحاد نساء اليمن ، ومنظمة نودز يمن ، وجمعية كل البنات ، وصناع الحياة ، وغيرها كثير. (3) قدَّم عدداً من دورات البناء المؤسسي للجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني في اليمن. (4) دَرَّب أكثر من 1000 خطيب مسجد وواعظة دينية في مجال: حقوق الإنسان ، الديمقراطية ، مكافحة الفساد ، مفاهيم التنمية ، تعزيز السلم الاجتماعي وفض المنازعات في جميع المحافظات اليمنية. (5) أعد وشارك وأشرف على عدد من الأدلة التدريبية منها: [1] دليل التدريب على الديمقراطية وحقوق الإنسان مع منظمة NODS. [2] دليل التدريب على حقوق الطفل مع منظمة NODS. [3] دليل التدريب على منع تزويج الصغيرات مع منظمة NODS [4] دليل التدريب على التخلص من ختان الإناث مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. [5] دليل مبادرة بلقيس للتوعية التنموية مع المنظمة الدولية PARTNERS. (6) حاصل على دورات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والطفل والمهمشين وقيادة المنظمات وحقوق المصابين بالإيدز ومكافحة الفساد والديمقراطية والحوار وغيرها في كل من : اليمن ، وبيروت ، وعمّان ، والخرطوم ، والقاهرة ، واليمن ، وهولندا ، والولايات المتحدة الأمريكية ، وألمانيا. (7) له كتاب عن " المحكمة الجنائية الدولية ". وكتابات صحفية وعلى مواقع الإنترنت. (8) شارك في عدة حوارات دينية وبرلمانية وحقوقية ومؤتمرات محلية وإقليمية ودولية في كلٍ من هولندا وألمانيا وأمريكا وإندونيسيا والمغرب والسودان ولبنان والأردن ومصر واليمن.
جدل ونقاش رومانسي
الخميس 09 يوليو 2020 02:12 مساءً
الجدل والنقاش الذي أثارته الصور الرومانسية (لمخطوبين ومعقودين ومتزوجين) كان مفيداً للتعرُّف على وجهات النظر المختلفة (مع أو ضد أو نص نص)، وعلى تغيُّر وتبدُّل القناعات لدى البعض، وكذلك على